أمريكيون يعالجون ضعف «الإنجليزية» لدى السعوديين

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات :استعانت وزارة التربية والتعليم بمختصين من جامعة كولمبيا الأمريكية لتدريب المعلمين السعوديين على طرائق تدريس اللغة الإنجليزية ومهاراتها، والقيام بجولات للمدارس الحكومية لأخذ آراء الطلاب والمعلمين في المناهج الإنجليزية.وقالت مصادر لـ”الاقتصادية” إن المختصين الأمريكيين سيجرون استفتاء خلال زياراتهم للمدارس والالتقاء بالطلاب والمعلمين، تشتمل على عدد من البنود لمعرفة أثر استفادتهم من المناهج وطرائق التدريس.يأتي ذلك وسط استعانة ”التربية” من خلال مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم العام، بشركات عالمية لتطوير تسعة مناهج جديدة للغة الإنجليزية في مراحل التعليم العام، وذلك للبدء في تدريسها العام المقبل.وأوضحت المصادر أن التقارير المرفوعة للوزارة توضح ضعفا في مستوى الطلاب في اللغة الإنجليزية، مما استدعى اللجنة المكلفة في حقيبة تطوير اللغة الإنجليزية وهي شركة تطوير للخدمات التعليمية، إلى عقد عدد من الاتفاقيات مع جامعات عالمية متخصصة لتدريب المعلمين والمشرفين على طرق مثالية لتدريس المناهج الإنجليزية لجميع المراحل الدراسية.إلى ذلك بدأ مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لتطوير التعليم العام من خلال شركة تطوير للخدمات التعليمية بالتعاون مع فريق من كلية المعلمين بجامعة كولومبيا الأمريكية في تدريب 125 مشرف ومعلم لغة إنجليزية من منسوبي وزارة التربية والتعليم في مختلف مناطق ومدن السعودية.وقال الدكتور سامي الشويرخ المشرف العام على مبادرة تعليم اللغة الإنجليزية في شركة تطوير للخدمات التعليمية، إن التدريب سيركز على طرائق تدريس اللغة الإنجليزية ومهاراتها، وتحسين المهارات اللغوية ومهارات التواصل باللغة الإنجليزية مع الطلاب من خلال تبني استراتيجيات مختلفة، بما فيها تطوير مهارات المعلمين والمشرفين على الاستراتيجيات الفعالة للتدريس والتقويم، والاستخدام المتكامل لوسائل التقنية في التدريس والتعليم.وأضاف المشرف العام على مبادرة تعليم اللغة الإنجليزية: ”إن الوفد الأمريكي من جامعة كولومبيا، وهي إحدى الجامعات المتصدرة عالمياً في مجال تعليم اللغة الإنجليزية وتدريب المعلمين، سيقوم بزيارة لعدد من المدارس الحكومية للوقوف على وسائل وطرق تدريس اللغة الإنجليزية، والالتقاء بعدد من الطلاب والمعلمين والمشرفين، ومناقشة آليات تطوير تعليم اللغة الإنجليزية في المدارس السعودية، وأبرز التجارب الدولية في هذا المجال، بمشاركة فريق من الإشراف التربوي بوزارة التربية والتعليم”.وأشار الشويرخ إلى أن المشروع مكمل مع برامج وزارة التربية والتعليم لإدخال تعليم اللغة الإنجليزية بداية من الصف الرابع الابتدائي، وتعميمه على ما يليه من الصفوف الدراسية.وأكد أن مبادرة تطوير تعليم اللغة الإنجليزية تسعى إلى تحسين المهارات اللغوية ومهارات التواصل باللغة الإنجليزية للطلاب من خلال تبني استراتيجيات مختلفة، بما فيها تطوير مهارات المعلمين والمشرفين على الاستراتيجيات الفعالة للتدريس والتقويم، والاستخدام المتكامل لوسائل التقنية في التدريس والتعليم.وزاد أن مبادرة تعليم اللغة الإنجليزية هي أحد برامج ومشاريع الخطة الاستراتيجية لتطوير التعليم العام في السعودية، التي تنفذها شركة تطوير للخدمات التعليمية.

عبد السلام الثميري