ألف طالب ينظفون كورنيش جدة

عبدالله الصقير ـ جدة

ضمن برامج مخيم السلام العالمي الثاني في جدة، وبالتزامن مع المشروع الكشفي للاحتفال باليوم الوطني الـ 81، ساهم نحو ألف طالب كشفي من مختلف مدارس المملكة في تنظيف شاطئ البحر الأحمر في كورنيش جدة، موجهين بذلك رسالة توعوية بأهمية المحافظة على البيئة المحيطة بالبحار.انطلقت حملة تنظيف الشاطئ تحت شعار (البيئة جميلة بنظافتها والمحافظة عليها)، وأوضح عدد من المشاركين فيها، أهمية الحفاظ على البيئة البحرية والأماكن المحيطة بها على طول الساحل، مشيرين إلى ضرورة المحافظة على البيئة بشكل عام في هذه البلاد. وأضافوا: نهدف من هذه الحملة المساهمة في رفع مستوى الوعي البيئي لدى أبناء الوطن، تشجيع وتحفيز الجميع على الحفاظ على البيئة وحماية مصادرها من خلال العمل في مختلف النشاطات التطوعية. وقال عائض بن سعد آل مسفر قائد كشفي ومشرف لجنة تنمية المجتمع: إن اللجنة تعمل داخل معسكرات السلام الأول والثاني والثالث الموجودة في كل من ثول، الليث وجدة، وتواصل عملنا أمس من النورس حتى بحيرة الإسكندرية لتنظيف الشواطئ والتخلص من المهملات والشوائب لإتلافها والمحافظة على الأماكن المحيطة بالبحر. وبين آل مسفر أن 46 فرقة كشفية تضم كل واحدة منها 16 كشافا، واصلت العمل أمس الأول، مضيفا عملنا على تنظيف عدد من المواقع منها المنطقة التأريخية، دوار البيعة، حارة المظلوم، حارة الشام وعدد من مناطق المجاورة. وأضاف نحن كفريق واحد نحاول أن نضع لمسات وأمثلة في أماكن يرتادها المجتمع لكي نعكس الصورة الإيجابية التي تربى عليها أبناء هذا الوطن. من جهتهم عبر كل من صالح إبراهيم العايد من الرياض، خالد محمد المنجم من القصيم ونايف الكعبي من الدمام المشاركين في حملة تنظيف الشواطئ، عن حبهم للوطن مشيدين باليوم الوطني للمملكة، ووصفوه بأنه ذكرى عزيزة على قلوبهم، لتذكيرهم بتأسيس هذا الكيان الشامخ على يد الملك عبد العزيز (طيب الله ثراه) على كتاب الله وسنة نبيه، مؤكدين على أهمية المشاركة الفاعلة في هذه الأيام التي تصادف اليوم الوطني الواحد والثمانون.

اترك تعليقاً