أحلت الطالب إلى المدير فعاد وأطلق عليَّ النار

حكى لـ «عكاظ» المعلم زارب عبد الله آل عبدالرحمن قصة تلقيه عيارا ناريا من أحد طلابه أمس الأول، وقال إنه دخل الفصل الدراسي للحصة الأولى في مدرسته ــ مدرسة الفرعين المتوسطة في أحد رفيدة ــ صباح الاثنين الماضي، وقبل أن يهم بشرح الدرس، أحال طالب إلى مدير المدرسة للتحقيق معه بسبب تدني مستواه الدراسي.
وحين بدأت شرح الدرس ــ والحديث للمعلم ــ عاد الطالب الذي أرسلته إلى المدير وأطلق رصاصة باتجاهي أصابتني في الجزء الأيمن من الظهر، «حينها لم أشعر بالرصاصة في جسدي، وكان كل همي الطلاب الذين تعالت أصواتهم، فسألتهم: هل أنتم بخير؟، ثم سقطت أرضا على صراخ وبكاء طلاب الفصل».
وأضاف: «بعد ذلك تجمهر طلاب المدرسة والمعلمون عند الفصل وحملوني إلى مستشفى الملك فهد العسكري، وأحمد الله أنا الآن بخير وزالت عني الخطورة»، وأكد أنه يعمل في نفس المدرسة منذ عشرة أعوام، ويدرس المواد الاجتماعية، ولم يحدث أن دخل في خلاف مع أي طلاب طيلة سنوات خدمته، واستغرب قيام الطالب بإطلاق النار عليه دون أسباب تذكر.

اترك تعليقاً