“آي فون 4S” جديد “أبل” أسرع وأرخص.. ولكن

كوبرتينو، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– فاجأت شركة “أبل” الملايين ممن كانوا يترقبون أحدث منتجاتها في عالم الهواتف الذكية، فبدلاً من أن تعلن الشركة الأمريكية عن جهاز “آي فون 5″، كما كان يتوقع البعض، جاء الكشف عن نسخة معدلة من “آي فون 4″، تحمل اسم “آي فون 4S.”

ورغم أن البعض شعر بـ”خيبة أمل” بسبب عدم إعلان الشركة عن جيل جديد من هاتفها المتحرك الأكثر مبيعاً في العالم، فإن النسخة المعدلة تتضمن ما يُعد “إضافة ثورية” جديدة في مجال الاتصالات، حيث يحتوي الهاتف الجديد على “مساعد شخصي”، يمكنك أن تتحدث مباشرةً إليه.

وخلال مؤتمر صحفي بمقر شركة أبل بمدينة “كوبرتينو” في ولاية كاليفورنيا، الثلاثاء، قال الرئيس التنفيذي الجديد للشركة، تيم كوك: “عندما تفكر في ذلك، فإن أبل وحدها يمكنها أن تصنع مثل هذه البرامج المذهلة والأجهزة والخدمات، وتقدمها معاً في تجربة قوية ومتكاملة كهذه.”

وسوف يكون الهاتف الجديد متاحاً للخدمة على شبكة “سبرينت” اللاسلكية لأول مرة، وهي ميزة لا تتوافر بغيره من الهواتف الذكية، بالإضافة إلى إمكانية تشغيله على الشبكات التقليدية الأخرى مثل AT&T و”فيريزون.”

كما أن سعر “آي فون 4S” يُعد الأرخص بين نظرائه من هواتف أبل، حيث يُطرح الجهاز بسعة تخزين 16 غيغابايت، بسعر يبدأ من 200 دولار، مع خدمة تشغيل لاسلكية لمدة عامين، بينما يبلغ سعر الجهاز سعة 64 غيغا بايت، حوالي 400 دولار فقط.

ومن المقرر أن تبدأ الشركة في تلقي طلبات شراء الهاتف الجديد اعتباراً من الجمعة، على أن يصبح متاحاً في المتاجر بدءاً من 14 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وعقد كوك، والذي تولى منصب الرئيس التنفيذي لأبل بدلاً من ستيف جوبز، الذي قدم استقالته مؤخراً لأسباب صحية، المؤتمر الصحفي للإعلان عن الهاتف الجديد، تحت شعار “دعونا نتحدث إلى آي فون”، ولم يظهر جوبز على منصة الحضور، كما لم يمكن لمراسل CNN مشاهدته بين الحضور.

ويمثل طرح جيل جديد من هاتف “آي فون” لحظة تاريخية حاسمة لشركة أبل”، التي تواجه منافسة حادة من قبل منتجي الهواتف الذكية، المزودة بتقنيات وبرامج تشغيل عالية الكفاءة، مما يضع الشركة الأمريكية أمام تحد عالمي للحفاظ على مكانة “آي فون” كأكثر الهواتف الذكية مبيعاً.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.