«حفريات» أمام «ابتدائية» تشكّل خطراً على الطالبات

اشتكى عدد من أولياء أمور طالبات في المدرسة الابتدائية الأولى في محافظة دومة الجندل من تأخر إنجاز مشروع الصرف الصحي، الذي تنفذه شركة وطنية في الطريق المجاور للمدرسة.وأصبحت حفريات تلك الشركة تهدد الطالبات، كون عمقها يبلغ 8 أمتار، وعرضها 5 أمتار، خصوصاً أثناء دخول وخروج الطالبات من المدرسة.وقال المواطن حسن المرعي لـ«الحياة»: «يوجد زحام شديد من معدات الشركة أمام المدرسة، ما يربك الحركة المرورية ويزعج الطالبات».وطالب أولياء أمور الطالبات المسؤولين والجهات المعنية بسرعة إنجاز المشروع، وردم الحفر، لتجنب الوقوع فيها، لاسيما أن الشركة بدأت العمل في المشروع في وقت سابق، وكان بإمكانها إنهاءه في الإجازة الصيفية.من جانبه، أوضح مدير مكتب التربية والتعليم للبنات في محافظة دومة الجندل عبدالعزيز الزارع لـ«الحياة»، أن المقاول غير متعاون مع الإدارة، إذ إنه لا يجيب، وتسبب في قطع الماء والهاتف عن المدرسة، لافتاً إلى تكليف قسم الخدمات لمتابعه وإصلاح الأعطال من المقاول عاجل، لإنهاء المشكلة في أسرع وقت ممكــن.