«التربية» تمنع أصحاب الشهادات الوهمية من المناصب القيادية

أكد المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم محمد الدخيني أن الوزارة تمنع أصحاب الشهادات العليا الحاصلين عليها من جامعات وهمية أو من جامعات غير معترف بها من الاستفادة من هذه الشهادات وظيفياً في الترقيات أوتحسين المستويات أوالحصول على مناصب قيادية. وعن نية الوزارة وضع إجراءات احترازية لمواجهة أمثال هؤلاء قال الدخيني إن «التربية» تقوم بمتابعتهم والتنبه لهم، مضيفاً أن وزارة التربية تابعت هذا الموضوع منذ سنوات. وأشار إلى أن دور الوزارة واضح ووفق ما نصت عليه التعاميم السابقة التي لايزال العمل بها قائماً.وكانت «الشرق» قد كشفت في خبر سابق عن الاشتباه في توَرُّط 32 قيادياً وموظفاً في «التربية» بحيازة مؤهلات وهمية بعضهم يعمل في مواقع قيادية في الوزارة، بالإضافة إلى قياديين في مكاتب التربية والتعليم ومستشارين ومشرفين تربويين ومديري مدارس، جاء تصنيفهم كالتالي: 20 مشرفاً ومشرفة تربوية، و8 يعملون في مناصب قيادية في الوزارة والإدارات التعليمية التابعة لها، ومستشار ومستشارة في إحدى الإدارات التعليمية، ومدير مدرسة متقاعد، بالإضافة إلى خبير في أحد المشاريع التربوية الخاصة بتطوير المناهج الدراسية.