«التربية» تطالب المثبتين حديثا باستكمال المسوغات

أصدرت وزارة التربية والتعليم تعميماً إلى مديرية التربية والتعليم في المنطقة الشرقية يحث المعلمين والمعلمات والإداريين والإداريات على سرعة استكمال مسوغات التثبيت المتأخرة في أوراق التثبيت المخصصة لكل معلم ومعلمة ، إداري وإدارية. هذا التعميم أصاب المعلمين والمعلمات بنوع من الإحباط وأبدوا استياءهم وتخوفهم منه بسبب تخفيض يطال رواتبهم جراءه مجددا مرة أخرى لاسيما وأن الأغلبية منهم رفعوا مسوغاتهم بالكامل – حسب أقوالهم – ولكن في كل مرة تعود الأمور إلى نقطة الصفر ،وكأنه لم يحدث أي تطور وتجاوب من المعلمين والمعلمات والإداريين والإداريات بالرغم من إعادة إرسال المسوغات مرتين.وقال بعض منسوبي التربية والتعليم: إننا الآن في تخوف من إصدار جزاءات تجاهنا وفق الأنظمة والقوانين التي تخفض رواتبنا مجدداً ،حيث من شهر رجب من عام 1433هـ تم رفع رواتبنا بعد قرار التثبيت الذي أصدر مؤخراً ،حيث قد تعود رواتبنا الآن كما كانت سابقاً وكأن قرار التثبيت لا يشملنا.

وأضافوا: “طالبنا كذلك بمعرفة أين الخلل الموجود من عدم استكمال أوراق التثبيت التي تم رفعها عدة مرات”، متسائلين “هل الأمر من المديرية نفسها في الإدارة المباشرة على المسوغات التي يتم رفعها أو من جهة أخرى؟، فنحن الآن نعيش في دوامة جديدة بعد طول أوضح الحماد لـ«اليوم» أن قرار الوزارة كان بخصوص استكمال مسوغات التثبيت وسيتخذ الإجراء النظامي لمن تأخر في رفع مسوغاته، وأن الخطاب تم تعميمه على كافة المديريات بالمملكة ويمكن تأكد المعلمين والمعلمات من إدارة مدارسهم والإداريين والإداريات من الجهات التابعة لهم لكي لا يتعرضوا للإجراءات النظامية بخصوص التأخير انتظار لعملية التثبيت التي جاءت إلينا والتي أصبحت الآن تبتعد عنا مرة أخرى بداعي عدم استكمال مسوغات التثبيت المقررة من الوزارة لضمان حقِّ كلِّ موظف وموظفة.وأشاروا إلى أن هناك إجراءات نظامية ستتخذ بحق الذي لم يستكمل أوراقه “ونحن لا نعلم إذا كنا معهم في التعميم أو مخصص لمجموعة معنية لم تستكمل، وكما ذكرنا مسبقا “قمنا بالرفع عدة مرات حسب المتطلبات التي أرسلت إلينا لجميع الأقسام والمدارس التابعة لمديرية التربية والتعليم”. بدوره أوضح مدير إدارة الإعلام التربوي بمديرية التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية خالد الحماد لـ”اليوم”، أن قرار الوزارة كان بخصوص استكمال مسوغات التثبيت وسيتخذ الإجراء النظامي لمن تأخر في رفع مسوغاته، وأن الخطاب تم تعميمه على كافة المديريات بالمملكة ،ويمكن تأكد المعلمين والمعلمات من إدارة مدارسهم والإداريين والإداريات من الجهات التابعة لهم لكي لا يتعرضوا للإجراءات النظامية بخصوص التأخير في استكمال المسوغات، ودعا من رفع سابقا خطاباً به نواقص في المسوغات بإعادة رفعه مجدداً وذلك بالتأكد عن طريق رقم السجل المدني، فالقرار الذي صدر من الوزارة جاء بخصوص الاستكمال فقط وليس هناك شيءٌ آخر.