أنت تستخدم متصفح قديم من Internet Explorer، ننصح بتحميل النسخة الأخيرة الآن وهذا بالضغط هنا. أو يمكنك تجربة المتصفح الرائع GoogleChrome بالضغط هنا للتحميل.

التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

حساب جديد | لم اتذكر كلمة المرور
دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. تسعدنا زيارتك ويشرفنا انضمامكم لأسرة منتديات معلمي ومعلمات المملكة بتعبئة النموذج التالي والذي لن يأخذ من وقتك اكثر من دقيقة .

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
سؤال عشوائي


الجنس :
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

دعوة لأصحاب الخبرة وراغبي التدريب في أكاديمية التدريب KSA-TEACHERS & Microsoft.

المكتبة الشاملة لتحاضير وعروض وتوزيعات المرحلة المتوسطة    المكتبة الشاملة لتحاضير وعروض وتوزيعات المرحلة الابتدائية

العودة   منتديات معلمي ومعلمات المملكة العربية السعودية > المنتديات العامة > رياض الصالحين


رياض الصالحين " على مذهب أهل السنة والجماعة "

قصة محزنة عن الأرحام والصلة


قصة محزنة عن الأرحام والصلة...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دفعة 23 والصمت المحير الشهري9 منتدى حقوق المعلم والمعلمة 6 30-05-2011 11:47 PM
المغضوب عليها دفعة 1417 والصمت الرهيب!!! دفعة 1417 منتدى حقوق المعلم والمعلمة 0 22-12-2009 06:16 PM
اللجنة الاعلامية والصمت الرهيب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حيالة منتدى حقوق المعلم والمعلمة 4 28-01-2009 03:08 PM
المعلمات والصمت المطبق سوالف ليل منتدى حقوق المعلم والمعلمة 6 19-09-2007 03:03 AM

قصة محزنة عن الأرحام والصلة

في يوم الجمعة ، وكما حرصت فيما استطعت أن أبكر للصلاة وللخطبة ، وأسابق على أجر الصف الأول والتبكير . ما أن أوقفت سيارتي بجوار جامع الحي ، إذ بي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 08-07-2008, 06:04 PM   #1
تربوي نشيط
 
الصورة الرمزية معلم خير
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 234
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 50
معلم خير will become famous soon enough


في يوم الجمعة ، وكما حرصت فيما استطعت أن أبكر للصلاة وللخطبة ، وأسابق على أجر الصف الأول والتبكير .
ما أن أوقفت سيارتي بجوار جامع الحي ، إذ بي أرى سائق شيخي حفظه الله ، وهو يمشى إلى المسجد . قلت : فرصة أقابل الشيخ بأذن الله ، وأحضى بالسلام عليه وتهنئته بسلامة الوصول من سفره .

دخلت المسجد جلست أنظر أين شيخي؟ رأيته يصلي أمامي . أزداد فرحي برؤيته .
فلما أنهيت صلاتي ، أقبلت عليه مسلماً ، فما أن رفع رأسه ليرى من يسلم ، قبلت رأسه ، وهو في خشوع ودموع منظر قد عهدتي من شيخي أطال الله عمره على الطاعة .

جلست بجواره ، أخذت أفكر بوالدي ووالدتي المتوفين ( رحمهما الله تعالى ) . كم أنا مشتاق لهما ، ولمجالستهما وتقبيلهما . حمدت ربي على قضاءه وقلت : لا حول ولا قوة إلا بالله ، و إنا لله وإنا إليه راجعون .

فكرت فيما سيقوله الخطيب اليوم ؟! وهل ستكون خطبته متميزة ؟
كتميز يوم الجمعة وتميز الحضور .

بدأ الخطيب بالسلام ، وحمد الله وأثنى عليه ، وصلى على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وأوصنا بتقوى الله في ( صلة الأرحام ) .

تبادر لذهني صور كثيرة عن هذا الموضوع ، وتحرك قلبي بردات أعلم مداها .

صورة : والدتي المتوفاه ( رحمها الله ) وأنا صغير بالسن ؛ كيف أبرها بعد موتها .

صورة : والدي ( رحمه الله ) ، أخي أختي ( رحمهما الله ) أبناء أختي ( حفظهم الله من كل سوء) كم أنا مقصر في حقهم .

صورة : جدتي { أم أمي ** على قيد الحياة ؛ لا أعلم عنها شيء .

صورة : عماتي .

صورة : أخوالي خالاتي ، وما جرى منهم ونحن صغار ، وما يدمي القلب من أكبرهم ونحن كبار .

صورة : كثير من الخطب ، و الدروس ، والمحاظرات ، والكلمات والمواعظ بالمساجد عن صلة الأرحام .

قرأ الخطيب قول الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ) .

وقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) .

وقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً ) .


خشع قلبي وانكسر ، سكنت جوراحي ، خوفاً ورهبتاً .




rwm lp.km uk hgHvphl ,hgwgm




معلم خير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2008, 06:06 PM   #2
تربوي نشيط
 
الصورة الرمزية معلم خير
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 234
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 50
معلم خير will become famous soon enough

وقرأ قوله تعالى : ( ... وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِين َ* الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ).
قلت : أنا فاااااااااااسق ، بتعمدي قطيعة جدتي وأخوالي . نعم فاسق .

أنا الذي حفظت القرآن وخصوصاً هذه الآيات ، وطلبت العلم وعَلمتُ كل ما تعلق بهذا الموضوع ، بل وحثيت غيري على صلة أرحامهم وحذرت من خطورة قطيعتها .

أنا من المفسدين في الأرض ، بل أنا من الخاسرين .

ذكر الخطيب حديث جبير بن مطعم رضي الله عنه مرفوعاً : ( لا يدخل الجنة قاطع رحم ) .
فكأني في عرصات يوم القيامة ، وفي ذلك الموقف العظيم ، ويؤمر بي للنار ، وأمنع من دخول الجنة . بكيت وبكيت ، على ما فرطت في جنب الله وجنيت .

قرأ قول الله تعالى : ( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ ) .

أنا ملعوووون بنص الآية . كم مرة قرأت هذه الآية ، وغيرها أنا أعمى .
أنا أصم عن سماع الحق عندما ذُكرت به في الدروس والخطب والمواعظ .
أنا أصم عندما نُصحت من قبل زوجتي .

كل هذا الجزاء ، فوالله لولا الخوف من الرياء ، لصرخت وأجهشت بالبكاء .
اختنقت العبرات ، وسكبت الدمعات على الوجنات .

ثم ساق الخطيب حديثين مما قد حفظت :

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من قطع رحماً ، أو حلف على يمين فاجرة ، رأى وباله قبل أن يموت ) .

وـ أيضاًـ قال صلى الله عليه وسلم : ( ما من ذنب أجدر أن يعجل تعالى لصاحبه العقوبة في الدنيا ، مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم ) .

ألم ترا أن البغي يصرع أهله وأن على الباغي تدور الدوائر

أين أنا من هذا كله ؟ ........ ربي ... ربي .
أخذت أحاسب نفسي على إعراضي عن ذكر ربي بقطيعتي ومعصيتي .

ثم ذكر حديث أبي هريرة رضي الله عنه في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( أن الله تعالى خلق الخلق حتى إذا فرغ منهم قامت الرحم فقالت : هذا مقام العائذ بك من القطيعة ، قال : نعم أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك ؟ قالت : بلى ، قال : فذلك لك ) ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اقرؤوا إن شئتم : { فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ ** ) .

قلت : أقطع ما يصلني بربي بقطيعتي رحمي .

ثم ذكر في فضل الصلة حديث أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه ) .

كم حُرمت من الأجر الكبير والفضل الجزيل .

وساق حديثين عن أمهات المؤمنين عائشة وميمونة رضي الله عنهن أجمعين .

عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الرحم معلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله ، ومن قطعني قطعه الله ) .

وعن ميمونة بنت الحارث رضي الله عنها ، أنها أعتقت وليدة ( أمة ) ولم تستأذن النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما كان يومها الذي يدور عليها فيه قالت : أشعرت يا رسول الله أني أعتقت وليدتي ؟ قال : ( أو فعلت ) ؟ قالت : نعم . قال : ( أما إنك لو أعطيتها أخوالك كان أعظم لأجرك ) .

وتذكرت في هذا حديثين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( الخالة بمنزلة الأم ) وحديث : ( إن أبر البر أن يصل الرجل ود أبيه ) .

أعلنت توبتي من معصيتي وكبيرتي . استغفر الله وأتوب إليه .

قلت في نفسي : يعلم الله عن مدى اشتياقي لتقبيل جدتي وصلتها .

حينها جاء الشيطان بوسوسته ليذكرني بما عملوه مع أبي ومعنا .



معلم خير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2008, 06:10 PM   #3
تربوي نشيط
 
الصورة الرمزية معلم خير
 
تاريخ التسجيل: Dec 2007
المشاركات: 234
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 50
معلم خير will become famous soon enough

أبي ( رحمه الله تعالى ) وصلهم حتى بعد وفاة أمي ( رحمها الله ) ، وحثنا على ذلك .

لكن ،،،

كافئونا بأحسن مما صنع والدي وصنعنا ؟!! .

لا . أخذوا بالاستهزاء بوالدي ، والإعراض والصدود عنا .
حتى أغلقوا بابهم بوجوهنا .

قال لنا : أبي قد أتينا لمعايدتهم والسلام عليهم ( لكم أن تصلوهم ، أما أنا فحسبي الله على ما فعلوه ) .

كان أبي يمد يد المصافحة والعفو .
وهم يمدون يد المكابرة والمكر .
حتى جاء خالي الكبير في أحد الليالي المباركة في رمضان لمنزلنا .
يريد السلام علينا كما يقول ؟! .
رحب به والدي ، ومد إليه يد التسامح ، لكن أراد خالي شيئاً آخر ؛ حينما أخذ يقلب المواجع وصفحات من الماضي المؤلم .
سكت والدي ، ورأيت بوجهه غير الوجه الذي رأيته عندما قابله .
قلت : لا بد وأن أقطع حديث خالي ؛ لأن والدي مصاب بأمراض مزمنة وسيتأثر لا محالة .
وجهت قولي لخالي : ( الذي يريد الخير يعرض عما سلف ، ويبني على ما نحن فيه من الصلح ) .
طلب أبي من خالي أن يأتي بعائلته لنبدأ صفحة بيضاء من الصلة .

لكن ،،،
هل حصل الأمر كما أرادت النية الخالصة لوجه الله ؟! .
لا . استمروا في القطيعة .

انشغلت بدراستي ، وحفظي للقرآن وطلبي للعلم .
وتناسيت عمداً ما يجب علي من صلة رحمي ، مع علمي بعظم معصيتي وخطورتها.

تفاجأت في يوم من الأيام ، وبعد مرور سنوات من المعصية والنسيان .

اتصال على جوالي من ( رقم غريب ) .
رددت عليه : ( السلام عليكم ) ، ( وعليكم السلام ورحمة الله ) نعم من معي ؟! .

قال أنا خالك فلان ... جدتك تريد أن تسلم عليك ) . تبادلنا السلام والتحية انتهت المكالمة على أن أوصل السلام على إخوتي .

فكرت فيما حصل وما مضي ، وأنا على سفر مسافته بعيدة مع أحد أصدقائي .

وفكرت كم هي المسافة أبعد بيني وبين جدتي وأخوالي وخالاتي كم هي أبعد من مسافة هذا السفر .

كم هي الليالي والأيام التي قاطعونا فيها ؟ ويتذكروني اليوم وعمري 23 سنة ؟!! .

من يتحمل ذنب هذه القطيعة ؟.

تخيلوا كبرنا وتوظفنا وتزوجنا ورزقنا الله الذرية ؛ والآن يريدون صلتنا ؟! .
أين هم ، ونحن بحاجتهم ، ونحن أيتام صغار ؟! .

لكن ،،، الحمد لله كان أبانا( رحمه الله ) رجلاً رحوماً وعطوفاً ، وزوجته وأباها وأماها أماً وجداً وجدتاًـ رحم الله من مات منهم وحفظ الله عمتي وأطال الله في عمرها على الطاعة .

بل حتى إخوانها وزوجاتهم ، وأخواتها أصبحوا أخوال لنا .


والآن هل يستحقون أخوالنا بالاسم منا الصلة ؟! .

راجعت نفسي ، وتذكرت حديث النبي صلى الله عليه وسلم : ( ليس الواصل بالمكافئ ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها ) .

ومر بي حديث ذلك الرجل الذي قال : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إن لي قرابة أصلهم ويقطعونني وأحسن إليهم ويسيئون إلي وأحلم عنهم ويجهلون علي . فقال : ( لئن كنت كما قلت فكأنما تسفهم المل ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دمت على ذلك ) .


لكن ،،، كلما أردت صلة أخوالي تذكرة موقف من خالي الأكبر بعزاء والدي ، وهو ( الجوال بيده وينظر إلى أحد مقاطع البلتوث ، ولم يراعي مشاعرنا وصوت المقطع يعلو شيئاً فشيئاً ، وكأنه بمقهى أوبمنتزه ) .

بل الأطم من ذلك في عزاء أختي فعل مثل ما فعل ، وزاد على ذلك أنه ( مقطع أغاني) !. حسبه الله ونعم الوكيل . بالله عليكم كيف أصل من كان حاله هذا ؟! .






معلم خير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قصة محزنة عن الأرحام والصلة



منتديات معلمي ومعلمات المملكة العربية السعودية

  اضغط هنا للأشتراك في قروب المنتدى ليصلك جديد منتديات معلمي ومعلمات المملكة العربية السعودية 

Add to Google Reader or Homepage

الساعة الآن 10:10 PM.

VillaARTS vBulletin skin created by VillaARTS.

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2


قصة محزنة عن الأرحام والصلة