أنت تستخدم متصفح قديم من Internet Explorer، ننصح بتحميل النسخة الأخيرة الآن وهذا بالضغط هنا. أو يمكنك تجربة المتصفح الرائع GoogleChrome بالضغط هنا للتحميل.

التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

حساب جديد | لم اتذكر كلمة المرور

هام للمتدربين الذين لم يتسلموا شهاداتهم الخاصة بالدورات التدريبية

العودة   منتديات معلمي ومعلمات المملكة العربية السعودية > المنتديات التعليمية المساندة > مُنْتَديات النَّحْوِ والصَّرْفِ وَالبَلاغةِ العَرَبِيّةِ. > "مُنْتَدى البَلاغة العَرَبِيّة".


من فنون البديع .. المبالغة


من فنون البديع .. المبالغة...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عروض الأستاذ عبدالإله وحدة ( أمن الوطن ) الصنف اللغوي ( صيغ المبالغة ) العرض كاملا TAMIM-VIP الوحدة الثالثة - أمن الوطن 6 11-12-2013 04:31 PM
عروض بوربوينت لدروس خامس ( الفصل الدراسي الثاني ) كل درس على حدة ( مميز ) سميه البديع TAMIM-VIP الخامس الابتدائي .. الفصل الدراسي الثاني 36 08-06-2013 06:52 PM
أ / سمية البديع أرجوك أعيدي تنزيل اوراق العمل فجر الخريف الرابع الابتدائي .. الفصل الدراسي الثاني 1 09-03-2013 08:56 PM
المبالغة في إنضاج اللحوم تضر المثانة شـذى الجوري الوقاية والعلاج والطب النفسي 11 25-01-2011 08:59 PM
الحب جنون لا فنون لا جنون لا فنون تعالوا واحكموا بنفسكم مداد الحروف الفنون الحرفية وجمال الديكورات 5 05-03-2010 10:00 AM

من فنون البديع .. المبالغة

- تعريفها : جاء في لسان العرب : بلغ الشيء ويبلغُ بُلُوغًا : وصل وانتهى . وبالغ يُبالغُ مبالغةً : إذا اجتهد في الأمر . والمبالغة : أن تبلغ في

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 21-08-2012, 10:28 AM   #1
 
الصورة الرمزية TAMIM-VIP
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: مدينة الحبيب المصطفى
المشاركات: 15,606
معدل تقييم المستوى: 2158
TAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond repute


- تعريفها :

جاء في لسان العرب : بلغ الشيء ويبلغُ بُلُوغًا : وصل وانتهى .

وبالغ يُبالغُ مبالغةً : إذا اجتهد في الأمر .

والمبالغة : أن تبلغ في الأمر جهدك .

وبالغ فلان في الأمر : إذا لم يقصِّر فيه .

والمبالغة عند علماء البلاغة فرع من فروع التحسين المعنويّ في علم البديع . وهي قريبة من تعريف اللغويين ، وفيها شميمٌ من الزيادة في الوصف على الحد الطبيعي المألوف .

عرَّفها قُدامة بن جعفر فقال : هي أن يذكر المتكلم حالا من الأحوال ، لو وقف عندها لأجزأت ، فلا يقف حتى يزيدَ في معنى ما ذكره ليكون أبلغ من معنى قصده ، وضرب على ذلك مثلا بيت عمير التغلبي :

ونُكْرِمُ جارنا مادام فينا * * * ونتبعه الكرامةَ حيثُ مالا

فقال قدامة إن هذا البيت من أحسن المبالغة عند الحُذَّاق ، فإن الشاعر بالغ فيه إلى أقصى ما يمكن من وصف الشيء ، وتوصَّل إلى أكثر ما يقدر عليه فتعاطاه .

وقال آخر ..

المعنى إذا زاد على التمام سمِّي مبالغة .

وقال ابن رشيق :

المبالغة بلوغ الشاعر أقصى ما يمكن في وصف الشيء .


2- أقسامها :

المبالغة على ثلاثة أقسام : مبالغة ، وإغراق ، وغلو .

فالمبالغة : هي الإفراط في وصف الشيء بما هو مقبول عقلا وعادة .

والإغراق : هو الإفراط في وصف الشيء بما هو مقبول عقلا ومرفوض عادة ,

والغلو : هو الإفراط في وصف الشيء بما هو مرفوض عقلا وعادة .


فلو قال قائل : شربتُ اليوم عشرين ليترًا من الماء ، فهو مقبول عقلا وعادة في حالة الحرّ الشديد والظمأ القاتل .. فهذه هي المبالغة .

ولو قال : شربتُ اليوم مائة ليترٍ من الماء ، ، .. فهو إغراق ، يقبله العقل ، وترفضه العادة .

ولو قال : شربتُ اليوم برميلا كاملا من الماء ، فهو غلو يرفضه العقل والعادة .




يتبع






TAMIM-VIP غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2012, 10:29 AM   #2
 
الصورة الرمزية TAMIM-VIP
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: مدينة الحبيب المصطفى
المشاركات: 15,606
معدل تقييم المستوى: 2158
TAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond repute

ما سردته من تعريفٍ وتقسيم سابق لفن المبالغة اقتصرتُ به على كتاب واحد وهو .. البلاغة العربية في ثوبها الجديد ، وقد كان هذا بعد جمعي للمادة من عدة كتبٍ تحدثتْ عن أقسامها وأمثلتها بعدما شارفتُ في كتابتي لهذا الموضوع في مسودته على النهاية ، وفي آخر المطاف تذكرتُ أن الدكتور بكري شيخ أمين قد عقد فصلا كاملا في كتابه علم البديع ، وأنه تعمق في هذا الفن ، فعدتُ إليه على أمل الاستزادة وأخذ ما كان من جديده ، فوجدتُ أن ما اشتمل عليه في كتابه من عرضه للمادة كان يغني عن كل ما جمعت من كتب متفرقة ، كنتُ أعدها عمدة في البلاغة إلا أنه على حداثته قد فاقها تسلسلا وتنظيمًا وعرضا للمادة العلمية بطريقة شائقة ، ومحاولة منه للمِّ أشتاتٍ وآراء متفرقة تُروي نهم القارئ والمتعلم .

لذا أحببتُ أن أقف على كتابه دون غيره ممن اقتصر على تعريف لغويّ واصطلاحيّ وسردٍ للأنواع وأمثلتها ، وهذا للأسف ديدن أغلب الكتب البلاغيّة نحوَ مسيرةِ الجمودِ البلاغيّ .



أعجبني من كتابه عرضه لفن المبالغة على طاولة النقاش ، بعد تسلسله المنطقيّ في سردِ تعريفها ، وضرب أمثلة بسيطة تعينُ القارئ على وصول المعلومة بسهولة ؛ مما يساعده على حسن تطبيقها في مواقعها من النصوص الأخرى . ثم سرد آراء العلماء وما أثاره هذا الفن من جدل بين مؤيد ومعارض ، ثم أتبعه برأيه الشخصي إزاء تلك الآراء جميعها ، وقد أشبع نهم القارئ بكل جوانب المبالغة .. متى تحسن ؟ ومتى تعاب ؟ وما ورد من نصوص وأمثلة طريفة في هذا الفن ، كما عرض للمبالغة في المديح النبوي ، وكذا المبالغة و أسماء الله الحسنى ، وأسماء المبالغة في الصرف .







TAMIM-VIP غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2012, 10:30 AM   #3
 
الصورة الرمزية TAMIM-VIP
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الدولة: مدينة الحبيب المصطفى
المشاركات: 15,606
معدل تقييم المستوى: 2158
TAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond reputeTAMIM-VIP has a reputation beyond repute

3- تباين آراء العلماء حول المبالغة :

الفريق الأول : يحبذها ويدعو إليها ، ويُرغِّب فيها .
ويرى أن فحول الأدباء من شعراء وكتَّاب هم الذين يتعاطونها ويتسابقون في مضمارها .



والفريق الثاني : يقف موقفا مضادًا للأول .
ويرى أنها سِمةٌ من سمات عجز من يلجأ إليها ، وأنه لولا قصور همَّته عن اختراع المعاني المبتكرة ما لجأ إليها ولاذَ في ظلالها ، لأنها – حسب رأيه – في صناعة الشِّعر كالاستراحة من الشّاعر ، إذا أعياه إيراد المعاني الغريبة شغل الأسماع بما هو محال .





* يردّ الفريق الأول على الثاني فيقول :
المبالغة من محاسن أنواع البديع ، ولولا سمو رتبتها ما وردت في القرآن العظيم والسنة النبوية ، ولو سلمنا إلى من يهضم جانبها ولم يعدّها من حسنات الكلام بطلت بلاغة الاستعارة ، وانحطت رتبة التشبيه .

ويضيف إنها ضربٌ من المحاسن إذا بعُدت عن الإغراق والغلوّ ، وإن كانا من المحاسن والأنواع البديعية . هذان اللونان مرفوضان على صورة الإطلاق والتعميم ، ومقبولان على صورة التقييد والتخصيص .


وحجة الفريق الثاني :

• يذكر ابن فارس في كتابه ( الصاحبي ) أن من الأسباب التي جعلت النبي - صلى الله عليه وسلم – منزَّها عن الشِّعر أن هذا يقوم على الكذب ..
والكذب الذي يعنيه ابن فارس هو المبالغة بأنواعها .

ويذكرنا ذلك بثناء عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – على زهير ابن أبي سلمى بأنه كان يمدح الرجل بما فيه .


• ويقول ابن طباطبا في كتابه " عيار الشعر " ناصحا الشاعر أن " يتعمد الصدق والوفق في تشبيهاته " وأنّ " أحسن التشبيهات ما إذا عُكس لم ينتقص ، بل يكون كل شبه بصاحبه مثل صاحبه ، ويكون صاحبه مثله متشبها به صورة ومعنى .

فكلما كان التشبيه صادقًا قلت في وصفه ( كأنه ) ، وما قارب الصدق قلت فيه " تراه " أو " تخاله " أو " يكاد " فإذا خرج عن الصدق انتقل إلى الغلو والإفراط وذلك عيب " .


• ويقف الآمدي من المبالغة موقف ابن طباطبا .. ويعرض لها عند حديثه عن قولهم " أعذب الشعر أكذبه " فيقول :" وقد كان قوم من الرواة يقولون : أجود الشعر أكذبه ، لا والله ، ما أجوده إلا أصدقه إذا كان له من يخلصه هذا التخليص ".



م/ن مع الشكر




TAMIM-VIP غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

من فنون البديع .. المبالغة



منتديات معلمي ومعلمات المملكة العربية السعودية

  اضغط هنا للأشتراك في قروب المنتدى ليصلك جديد منتديات معلمي ومعلمات المملكة العربية السعودية 

Add to Google Reader or Homepage

الساعة الآن 03:53 PM.

VillaARTS vBulletin skin created by VillaARTS.

Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2


من فنون البديع .. المبالغة