​لقاء تعريفي لـ «جائزة جدة للمعلم المتميز»

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أطلقت إدارة جائزة جدة للمعلم المتميز لقاء تعريفيا بأنظمة وآلية وضوابط إعداد وتقديم ملفات وشواهد الترشح للجائزة والإجابة على أسئلة واستفسارات المشاركين والمشاركات فيها بحضور المعلمين والمعلمات الذين تم قبول تسجيلهم في الجائزة وذلك بقاعة الشيخ إسماعيل أبو داوود بالغرفة التجارية الصناعية بجدة.اللقاء بدأ بكلمة للمدير التنفيذي للجائزة عماد البيلي رحب فيها بالمشاركين والمشاركات نيابة عن مؤسسي الجائزة والقائمين عليها والشركاء الاستراتيجيين فيها، وقدم لهم الشكر على مبادرتهم بالتسجيل فيها، موضحا أن الجائزة التي تحمل شعار «كلنا نقدرك» تأتي تقديرا وحبا من أهالي جدة للمعلم والمعلمة واعترافا بدورهم البناء في صناعة مستقبل الأمة وتربية وتنشئة أجيالها، وأشار إلى أن عدد المسجلين للمشاركة في التنافس على الجائزة هذا العام بلغ 912 معلما ومعلمة من مختلف مدارس محافظة جدة، ودعا البيلي المشاركين والمشاركات إلى بذل كل الجهود وتذليل الصعاب أمام جميع المعلمين للاشتراك والفوز بالجائزة، مبينا أن هذا اللقاء يعطي الفرصة لمعرفة كل التفاصيل وشرحها وإزلة الالتباس الذي قد يحدث لدى البعض حول كل ما يتعلق بالضوابط والمعايير والشواهد.ثم تم تقديم عرض مرئي عن الجائزة وأهدافها وسياستها وآلية الترشح لها ومراحل تنفيذ النسخة الأولى منها العام الماضي وحفل تتويج الفائزين والفائزات بها.بعد ذلك قدم رئيس اللجنة العلمية للجائزة سامي رحيم نبذة عن آلية إعداد وإخراج الملفات الخاصة بالمتقديمن والمتقدمات، مؤكدا على أهمية الإخراج الفني الجيد لها والترتيب في إعداد الأوراق المطلوبة وتجويد العمل المقدم والشواهد والتجارب.. ثم قام بالرد على أسئلة واستفسارات المشاركين والمشاركات وتوضيح مواضع اللبس لديهم وشرح الطريقة المثلى لتقديم الملفات.

عكاظ

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.