وزارةالتربية تحذر من الصرف من الصندوق المدرسي لأغراض الأثاث المكتبي والحفلات

اعتمد وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبد الله آلية استفادة المدارس مباشرة من موارد المقاصف المدرسية وصناديق إدارات التربية والتعليم بالاتفاق مع وزارة المالية.
وحدد محضر الاجتماع بين الوزارتين أوعية صرف أموال صناديق إدارات التربية والتعليم وهي دعم صناديق المدارس المحتاجة بنسبة 40 في المائة، تمويل البرامج التربوية والتعليمية التي تنظمها الإدارة وتخدم الطلاب والطالبات مباشرة بنسبة 20 في المائة، تكريم منسوبي ومنسوبات الإدارات من التربويين والتربويات والإداريين والإداريات من المتميزين والمتميزات والمتقاعدين والمتقاعدات بنسبة 20 في المائة. وتضمنت أوعية الصرف أيضا، إعداد تجهيز المرافق التي تنفذ فيها البرامج التربوية والتعليمية المختلفة بنسبة 10 في المائة، تكريم المتميزين والمتميزات من الطلبة والطالبات بنسبة 5 في المائة، والطالبات والطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بنسبة 5 في المائة.
وحذرت الوزارة من الصرف من الصندوق المدرسي لأغراض الأثاث المكتبي والتجهيزات لأي مرفق من مرافق المدرسة أو المناسبات والحفلات أو لأغراض المكافآت أو الرواتب المنتظمة لأي عمل أو شراء الكتب ويكتفى فقط بشراء بعض المستلزمات المكتبية والمدرسية الضرورية.
وأوضحت الوزارة أن تتولى إدارة المدرسة مسؤولية ترشيح أعضاء لجنة الصندوق للعام الدراسي المقبل عند نهاية كل عام دراسي، على أن يتم تزويد المشرف التربوي للمقاصف بخدمات الطلاب والطالبات بصورة من الترشيح. وشددت التربية على أن يكون الإشراف والمتابعة لحسابات الصندوق واجتماعات اللجنة من مهمات المشرف التربوي المسؤول عن المقاصف المدرسية في إدارة التربية والتعليم، وأن تودع لجنة الصندوق النسبة المالية المخصصة للمشاركة في صندوق إدارة التربية والتعليم في الحساب المصرفي المخصص للصندوق خلال أسبوع من تاريخ استلامها.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.