موفدو التعليم يناشدون بعدم حرمانهم من النقل الخارجي وفقدان سنة التقديم


اكدوا عدم اشعارهم باجراء حذف رغبات نقلهم قبل ان يوفدوا

موفدو التعليم يناشدون بعدم حرمانهم من النقل الخارجي وفقدان سنة التقديم


466802

شبكة معلمي ومعلمات المملكة - متابعات :

اصطدم أكثر من 600 معلم ومعلمة من الموفدين للدراسات العليا، بقرار وزارة التعليم الصادر بتاريخ 26/11/1435هـ بحذف رغباتهم وفقدان سنة التقديم للنقل الخارجي، واصفين القرار بـ «المجحف».

وأكد المتضررون لصحيفة عكاظ أنهم عملوا على تطوير أنفسهم ومواصلة الدراسات العليا والحصول على قرار إيفاد وهم متغربون عن أسرهم، إلا أنهم اصطدموا بقرار إلغاء سنة التقديم، مطالبين بتجميد أرقام تقدمهم للنقل الخارجي حتى يباشرون عملهم.

وبين المعلم الموفد جواد عبدالرحمن الربيعان أن غالبية الموفدين يعملون خارج مناطقهم وقضوا عشرات السنين في الغربة ينتظرون في كل عام الاستقرار، إلا أنهم فوجئوا بالتعميم «المحبط» الذي همّش جميع سنوات انتظارنا بالقرب من أهلهم.

وقال: «سَيتُقدّم علينا في النقل الخارجي من هو أقل منّا في سنوات الخدمة -بحكم آلية سنة التقديم- فقط لأننا موفدون، حتى إن التعهدات التي أُخِذَت علينا لم تتطرق لإلغاء سنة التقديم فجميع التعهدات التي وقعناها، وأخذت علينا كانت تسري مسرى زملائنا السابقين في الدفعات السابقة».

وطالب الربيعان وزارة التعليم تجميد رقم الموفد في التقديم للنقل الخارجي كما كان في السنوات الماضية سنة التقديم حتى يباشر في عمله.

وذكر الموفد عبدالله عيد الشمري أنه منذ سبع سنوات وهو يتقدم على النقل الخارجي وكان دوره يسير بشكل جيد من عام لآخر، إلا أنه عندما حصل على الإيفاد العام الماضي لدراسة الماجستير وتطوير نفسه ألغي دوره وأعيد وكأنه يبدأ بالتقديم من جديد، مشيراً أن ذلك سبب إحباطا نفسيا له ولأسرته التي تنتظره منذ سنوات.

وأوضح الموفد عبدالله العتيبي أنه تقدم في حركة النقل الخارجي وبعد سبع سنوات انتظار، حصل على الإيفاد لدراسة الماجستير، إلا أنه فوجئ بقرار التعليم بحذف رغباته وإعادته من جديد.

وأفاد العتيبي أنه لا يطالب سوى بمساواته بمن سبقوه بحكم أن القرار لم يصدر إلا بعد أن باشر بالدراسة، مناشدا وزير التعليم بالنظر بموضوعهم.

وبين المعلم الموفد إبراهيم عبدالكريم الخضير أنه يعمل في قرية ومنذ خمس سنوات ويطالب بالنقل الخارجي، بعد أن رُشح لدراسة الماجستير بجامعة الملك سعود وانطبقت عليه شروط الإيفاد، لافتاً إلى أنه بعد صدور الموافقة على إيفاده للدراسة بالداخل من قبل وزارة التعليم ظهر بند جديد من بنود تعميم إجراءات النقل الخارجي يفيد (بأنه من تم إيفاده بعد تاريخ 26/11/1435هـ تحذف رغباته مع فقدان سنة التقديم» .

وتساءل بالقول «بأي حق ظهر هذا البند من التعميم وأنا لم أوقع عليه قبل إيفادي، إلا أنه لن أدخل في حركة النقل الخارجي وأنا موفد بشرط الاحتفاظ بسنة التقديم إلى أن ينتهي إيفادي وأنا لي أكثر من خمس سنوات أنتظر النقل على الرغبة الأولى أسوة بزملائي الموفدين قبلي بعام أو أكثر».


1 التعليقات

      1. 1
        خالد

        قرار ضالم وبإذن الله سوف نطالب الوزارة بالغائه

        (0) (0) الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *