موافقة “التربية” الخطية شرط الدمج في المدارس الأجنبية

خرج الاجتماع التاسع بين إدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية ومديرات المدارس الأجنبية أمس، الذي حضرته نحو 30 مدرسة أجنبية, بضرورة الحصول على موافقة خطية من وزارة التربية والتعليم لدمج فصول أولية “بنين” إلى أقسام البنات بالمدرسة, ومراعاة الطاقة الاستيعابية للفصول في تسجيل الطلاب.وشددت إدارة التربية والتعليم بالشرقية على أهمية حصول المدارس التي تحوي الصف الثاني عشر على الاعتماد الأكاديمي من جهة اعتماد دولية قبل نهاية العام الحالي, والتزام المدارس الأجنبية بتدريس مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية وتاريخ وجغرافية المملكة العربية السعودية, حسب خطة وزارة التربية والتعليم, حيث يعتبر ذلك أحد أهم بنود تقويم المدارس الأجنبية.

2 تعليق

  1. انا ادرس بمدرسة اجنبية لاتلتزم بالبنود حيث الطالبة السعودية لاتدرس التاريخ والجغرافيا

  2. وفي هذه المدارس يعامل الطالب كانه اقل من زملائية حيث تتلفظ المعلمات ان الطالب السعودي غبي لايفهم والطالب يحاول تقليد الاجانب في الكلام والتصرفات حتى الطالبة لاتريد الباس الاسلامي وتتكلم المعلمات غير السعوديات عن المراءة السعودية بانها اول ما تركب الطائرة للخروج من السعودية ترمي حجابها عند باب الطائرة وكلام كثير عن السعودية والدين وهذا دون ان استطيع الدفاع لانه لايوجدبالمدرسة عيري سعودية فماذا اعمل

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.