في دعم لملاك المدارس الاهلية ..«التربية» تمنع التعاقد مع المستقيلين لمدة عامين

واعتبرت الوزارة في تعميم أصدرته مؤخرا ووزعته على إداراتها بالمناطق ، هذا الإجراء لإغلاق الباب أمام إرباك الاستقرار في بعض المدارس ولمنع حدوث خلل في سير العملية التعليمية والتربوية، حيث لوحظ قيام بعض معلمي المدارس الأهلية عند نهاية العام الدراسي، بتقديم استقالاتهم من المدارس التي يعملون فيها، ثم التعاقد مجددا مع مدارس أخرى. وأوضحت أنه لتلافي ذلك، فإنها تؤكد على عدم التعاقد سواء من الداخل أو الخارج مع المعلم الذي قدم استقالته من أي مدرسة أهلية أو عالمية إلا بعد مضي سنتين من تاريخ الاستقالة، وأن يقتصر التعاقد مع المعلمين الذين يحملون مؤهلات جامعية تربوية فما فوق مع وجود خبرة في التدريس لا تقل عن سنتين، وأن تزود إدارة التعليم الأهلي والأجنبي بأسماء المعلمين الذين تم إلغاء عقودهم سنويا إما بسبب تدني مستواهم الفني أو بسبب قضية عليهم تستدعي إلغاء عقودهم.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.