في أضخم مهرجان علمي في تعليم الشرقية.. «280» بحثا وابتكارا يضع يده على علل المجتمع ويعالجها في الشرقية

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : يدخل أكثر من 280 موهوبا وموهوبة من تعليم الشرقية مرحلة التصفيات على مستوى المنطقة كمرحلة أولى في فعاليات اﻷولمبياد الوطني لﻹبداع العلمي 2015 والذي ينطلق يوم اﻷربعاء القادم بمعرض للمشاريع والبحوث والمبتكرات للطلاب والطالبات لتبدأ مرحلة التحكيم النهائية لهذه المعروضات العلمية والتي جاءت متنوعة في 16 مجالا منها ما يتعلق في أبحاث اﻷحياء المجهرية والطاقة والطب والهندسة والعلوم الاجتماعية والسلوكية والنقل وغيرها من المجالات.

وفي جانب المعروضات الخاصة بالطالبات قالت مديرة إدارة الموهوبات بالمنطقة الشرقية ابتسام المزيني انه تم استحداث لجنة التوجيه والإرشاد ضمن لجان المعرض لأول مرة لمساندة الطالبات نفسيا ومعنويا .

وأضافت أن إدارتها حرصت على تجويد العمل تزامنا مع شهر الجودة من خلال الأسلوب الجماعي في الإنجاز والجمع بين الإدارة والمكاتب واستمرار المداومة على التحسين من خلال التغذية الراجعة والاستمارات المقننة والاعتماد على الإحصاءات ، ونوهت إلى الإقبال الكبير من قبل الكوادر في التخصصات العلمية للمساهمة في تدريب وتحكيم مشاريع الطالبات وقالت إن الأولمبياد الوطني أحدث حراك علمي على نطاق واسع بين الطالبات بعد تحويله إلى ” مهرجان سعودي للعلوم والإبداع “.

وأشارت إلى أن السنوات الخمس الأخيرة ساهمت في تصدر طلاب المملكة للعالمية في المسابقات الدولية والإقليمية والشعور بمشاكل المجتمع في كافة المجلات والبحث عن حلول علمية لها .

 وألمحت إلى خطة تدريب الطالبات من الفئات المستهدفة في الأولمبياد على منهجية البحث العلمي والابتكار وفق خطة مقننة من خلال تفريغ الطلاب يومين في الأسبوع لهذا الغرض وقالت إن موقع ” موهبة ” استحدث أفلام تلفزيونية وثائقية ” علمية يستطيع الطالب والطالبة الدخول إلى الموقع والاستفادة منها .

وشكرت المزيني مدير عام تعليم الشرقية على دعمه ومتابعته لمراحل مشاركة الطالبات وحثه كافة الإدارات على دعم هذه المشاركة .

من جانبه تمنى مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية وصول طلاب وطالبات المنطقة للشرقية للعالمية وقال إن هذا الجيل جيل متميز ومبدع يعيش في عصر النماء والرخاء والجودة التي تترجم الرؤية الطموحة لخادم الحرمين الشريفين في الوصول لمجتمع المعرفة وقال ان مشاريع وزارة التربية والتعليم تترجم مايتمتع به ولاة الأمر ـ حفظهم الله ـ من بعد نظر وثاقب بصيرة والحرص بالإنسان السعودي باعتباره أساس التنمية والمحرك الأساسي لها .

 

الوئام

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.