عصابة لبنانية تنهب مواطنا تحت تهديد السلاح

نجا مواطن من الخطف وذلك بعد وقوعه في فخ عصابة لبنانية لسرقة المجوهرات، استحوذت على بضائع بقيمة 150 ألف دولار إضافة لعدد من الساعات الفاخرة.

وفي التفاصيل، أن المواطن مرتضى النمر تواصل إلكترونيا مع شخص لبناني لمدة من الزمن، حيث زعم الأخير أنه تاجر مجوهرات وأقنع النمر بالتعامل التجاري معه عبر إحضار شحنة من الساعات الفاخرة لتسويقها في لبنان، إذ ارتحل النمر إلى لبنان عبر مطار رفيق الحريري الدولي (الجمعة) برفقة بضاعته الثمينة، ليستقبله سائق أجرة بصفته منتدبا من التاجر اللبناني أقله إلى جسر المطار، وسلمه لشخصين يستقلان مركبة بحجة إيصاله إلى حيث ينتظره صديقه التاجر، وبعد تحرك المركبة في أزقة جمهورية الضاحية الجنوبية ذات السيادة، ترجل الشابان منها وهددا النمر بمسدسين وأمراه بالترجل، ليغادر المسلحان مع السيارة والبضاعة، ويعود المجني عليه إلى حيث الدولة اللبنانية مسجلا بلاغا لدى الجهات الأمنية بما حدث.

من جهته، أكد سفير المملكة في بيروت علي عواض عسيري أن فريقا من السفارة برئاسة نائب رئيس قسم شؤون السعوديين انتقل إلى موقع الحادثة، لاصطحاب المواطن إلى مخفر الشرطة لتقديم إفادته ونقله عقب ذلك إلى فندق أمنته له السفارة، والوقوف على كامل احتياجاته بانتظار انتهاء السلطات اللبنانية من التحقيقات، وقال عسيري لـ«عكاظ»: نقوم باتصالات واسعة مع المسؤولين والقيادات الأمنية اللبنانية لكشف الفاعلين الذين استغلوا الثقة الكبيرة التي منحهم إياها المواطن السعودي وهو ما نلومه عليه، كما أن الحادثة تدفعنا لتحذير المواطنين السعوديين بضرورة التنبه لهكذا عمليات احتيال والتي ممكن أن يواجهوها في أي مكان في العالم، كما عليهم ضرورة حجز سيارات الأجرة في لبنان عبر الشركات الرسمية لتأجير السيارات المعتمدة في مطار رفيق الحريري الدولي، أو عبر الفنادق التي سيقيمون فيها وذلك لضمان أمنهم وأرزاقهم.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.