ضياع سنة دراسية على طفل سعودي بسبب “خطأ إداري”

تسبب «خطأ اداري» في حرمان تلميذ من سنة دراسية كاملة، حيث فوجئت أسرة أحد الأطفال السعوديين المسجلين في إحدى المدارس العالمية بجدة بطرد ابنهم من المدرسة بعد شهر من الدراسة بحجة أنه «سعودي». وقالت والدة الطفل إنه بعد بدأ الدراسة بشهر واحد فوجئت باتصال من مديرة المدرسة التي طلبت حضورها على وجه السرعة. وقالت الأم أن المديرة السابقة من جنسية آسيوية والمديرة الحالية سعودية، وأن الأخيرة أخبرتها أن النظام لا يسمح بتسجيل أبناء السعوديين في هذه المدرسة التي خصصت للأجانب فقط، وأن نقل ابنها إلى أي مدرسة أخرى تقبل أبناء السعوديين. «المدينة» اتصلت بمديرة المدرسة وقالت إن ما حدث كان خطأ غير مقصود وغير متعمد فنحن لانستطيع تدريس أبناء السعوديين، كما أننا لا نستطيع جعل الطفل يواصل معنا لأن النظام لايسمح بذلك.من جهته قال مدير التعليم الأجنبي في إدارة التربية والتعليم بجدة خالد الحارثي أن والد الطفل تقدم بشكوى يفيد بتعرض ابنه للطرد من قبل إحدى المدارس الأجنبية في محافظة جدة والتي نفاها مدير التعليم، فيما بعد معللاً أن ما حدث هو مجرد تسجيل بطريقة خاطئة في مدرسة غير مرخصة في الوزارة لتسجيل أبناء السعوديين، وقد بحثت معه جميع الحلول الممكنة.وأضاف أن والد الطفل ترك مدرسة رسومها مرتفعة وذهب إلى مدرسة أخرى تدرس المنهج الهندي لأن رسومها أرخص، مشيرًا الى أن كامل الخطأ يقع على المدرسة مبديًا استعداده الكامل لتصحيح الوضع.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.