شبيحة بشار يسرقون أعضاء المعتقلين قبل تصفيتهم جسدياً

في جريمة جديدة ضد الانسانية ترتكب على ايدي نظام الرئيس السوري بشار الاسد قالت عائلة الناشط السوري غياث مطر الذي قتل قبل أيام على يد من يعتقد انهم شبيحة النظام ورجال أمن موالين للرئيس السوري.

وذكرت التقارير أنه من المحتمل ان  تكون لبعض أعضاء جسده قد تعرضت للسرقة  قبيل ساعات من تسليمه لعائلته ، فيما اشار  أحد المقربين من غياث  الي وجود جرح كبير تمت خياطته في بطن الناشط السوري الذي سلمت قوات الأمن جثته لأهله بعد أيام من اعتقاله .

كما قال  ناشط اخر  أنه عاين جثته  وشاهد آثار حروق على رقبته وصدره  فيما تحدثت تقارير حقوقية متزامنة عن حالات متكررة جرت فيها سرقة أعضاء لمعتقلين سوريين قبل تصفيتهم  ، وأكد أحد الشباب الناشطين المقربين من غياث رافضاً ذكر اسمه لأسباب أمنية   أن الشق الطولي الذي وُجد على جسد غياث والذي ظهر واضحاً في مقطع فيديو نشر على موقع “يوتيوب”،و لم يكن هذا الشق موجودا  أثناء زيارة أهله له قبل يوم واحد من تسليم جثته، ملمِّحاً إلى أن عائلة الشاب تسلمت الجثة من مستشفى تشرين، في حين أنهم زاروه قبل يوم واحد في المستشفى العسكري بدمشق .

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.