“تعليم” الرياض: معلمون ومعلمات ألمحوا للطلاب كي يتغيبوا

واس : عقد مدير عام التربية والتعليم بمنطقة الرياض الدكتور إبراهيم بن عبدالله المسند أمس اجتماعاً بمكتبه، حضره مسؤولو التربية والتعليم بمنطقة الرياض، وذلك لمناقشة الخطة الإجرائية لمتابعة انتظام الطلاب والطالبات قبل الاختبارات وقبل الإجازات الرسمية وبعدها، وطوال العام الدراسي، التي أعدتها وزارة التربية والتعليم، وفق خطة مرحلية لخفض نسبة الغياب مدتها ثلاث سنوات، تبدأ بخفضه إلى أقل من 15% في السنة الأولى و10% في السنة الثانية و5% فأقل في السنة الثالثة.

وأقر المجتمعون على وجود جملة من الأسباب دعت الطلاب والطالبات إلى الغياب، منها تعليمية وأخرى تربوية تمثلت في ضعف المتابعة الميدانية في انتظام سير الدراسة، وعدم التقيد بتوزيع الخطة الدراسية للمواد من أول يوم إلى آخر يوم دراسي، وتدني مستوى التواصل بين الأسرة والمدرسة، وضعف تكامل الاستعدادات في المدارس، وتلميح بعض المعلمين والمعلمات للطلاب والطالبات بالغياب، إضافة إلى جملة من الأسباب المعززة لهذا السلوك السلبي.

وشدَّد الدكتور المسند على ضرورة التنسيق الكامل بين مختلف الإدارات لتنفيذ الخطة عبر فريق عمل يقوم بالإشراف والمتابعة والتقويم لإجراءات تنفيذ الخطة وتحقيق أهدافها، وفق عدة آليات تحقق الهدف العام، تتمثل في استكمال الاستعداد لبدء العام الدراسي والمتابعة الميدانية للمدارس، وتفعيل الأنظمة والتعليمات بحق المدارس التي لديها قصور في تفعيل إجراءات انتظام الطلاب والطالبات ومعالجته.

وتابع “إضافة إلى التحقق من جدية المدارس في انتظام وسير الدراسة في بداية العام ونهايته وفي الإجازات وقبل الاختبارات، ومتابعة تقيد المعلمين والمعلمات في المدارس بتوزيع الخطة الدراسية للمواد من أول يوم إلى آخر يوم دراسي، إضافة إلى تكثيف التوعية الإعلامية للطلاب وأولياء الأمور بجدية الانتظام الدراسي، وتفعيل الشراكة بين الأسرة والمدرسة، لتعزيز سلوك الانتظام الدراسي للطلاب والطالبات.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.