تربويون: عمل المعلمين بلا طلاب هدر للطاقة لامبرر له … داعين للإقتداء بعزام الدخيل

في ظروف الطقس الحارة، ومشقة السفر، والغربة عن الأهل، يعمل عدد كبير من معلمي المرحلة الابتدائية هذه الأيام دون طلابهم الذين يتمتعون بإجازة نهاية العام الدراسي، ويشتمل عملهم على الحضور لثوانٍ فقط للتوقيع، وينصرفون بعدها إلى المطاعم أو الكافيهات أو إلى الشقق السكنية يقطعون من خلالها أوقاتهم، حتى يأتيهم موعد الإجازة الرسمية.

ويرى عددٌ من التربويين أن العمل دون الطلاب يسبب هدرًا للوقت والطاقة الكهربائية داخل المدارس في مناطق المملكة دونما فائدة، فالعمل مقتصر على التوقيع فقط، مؤكدين أن تقديم الإجازة تلم المعلمين المغتربين بأسرهم، مطالبين وزير التعليم بتقديم إجازة معلمي المرحلة الابتدائية تيسيرًا لهم.

وكان وزير التعليم السابق الدكتور عزام الدخيل قد أصدر قبل نهاية الفصل الدراسي الأول قرارًا بتقديم إجازة معلمي ومعلمات المرحلة الابتدائية، وفئة تعليم الكبار ومعلمي ومعلمات التربية الخاصة في المرحلة الابتدائية وجميع منسوبي المدارس الابتدائية ورياض الأطفال.

سبق

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.