المفتي: يمكن الأخذبرأي الفلكيين في إثبات هلال العيد

أكد مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارات البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ أن ما ذكره فلكيون عن عدم التمكن من رؤية هلال العيد لهذا العام يعرفنا بالموعد الحقيقي لخروج رمضان أكد أن ذلك لن يسبب حرجا للمسلمين، قائلا: «لا يضيرنا هذا الأمر، لأننا سنفطر عند رؤيته، وإلا أتممنا الصيام ثلاثين يوما». وأشار إلى إمكانية الأخذ برأي الفلكيين إن شوهد الهلال بالمنظار (الرؤية المكبرة)، وليس شرطا الاقتصار على الرؤية المجردة.
وعن عزم البعض أداء العمرة في ليلة السابع والعشرين حرصا على ليلة القدر، فقد نفى مفتي عام المملكة ورود فضل في ذلك، بل شدد على تجنب زحام الناس أو مضايقتهم، قائلا: «لا يعرف موعد تلك الليلة، لذا ينبغي اغتنام ليالي العشر دون الاقتصار فقط على ليلة السابع والعشرين». ناصحا عموم المسلمين باغتنام ليالي الشهر، خاصة أننا على مشارف العشر الأواخر، فلربما وافقوا ليلة القدر التي وصفها الله سبحانه في كتابه: (ليلة القدر خير من ألف شهر) مشيرا إلى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أقبلت العشر شد مئزره، وأيقظ أهله، وحث صحابته على اغتنامها.

1 تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.