الدفاع المدني يمنع الانفجار .. حماية البيئة تتوعد باجراءات حازمة .. 13 مصابا بأزمة تنفسية إخلاء مدارس إثر تسرب الغاز المهيَج .. والأمير يتدخل

أعلنت المديرية العامة للدفاع المدني البارحة، انخفاض نسبة تسرب المواد الكيمائية في المدينة الصناعية في الدمام إلى 70 في المائة.وأكد الدفاع المدني مواصلته في إشعار المواطنين والمقيمين عند انتهاء الحالة، متمنيا للجميع السلامة.وصدقت تنبؤات الدفاع المدني بحدوث تسربات غازات النتروجين والهيدروجين والايبوكسي من الأنبوب الرئيس في إحدى الشركات في المنطقة الصناعية الأولى في الدمام. وأبلغ «عكاظ الشباب» المتحدث الإعلامي في مديرية الدفاع المدني في المنطقة الشرقية المقدم منصور الدوسري، أن إدارته أطلقت تحذيرات منذ وقت مبكر وتوقعت حدوث تسربات غاز في الموقع، في الأثناء سارعت أجهزة الأمن إلى إجلاء مئات العمال والموظفين من منطقة التسرب، كما أعلنت المدارس القريبة من محيط الحدث تعليق الدراسة في إجراء احترازي استهدف حماية الطلاب والطالبات من خطر الغازات السامة، وطبقا للتقارير الرسمية فإن الدفاع المدني رصد، البارحة الأولى، حالة تسرب غاز الايبوكسي من أحد مصانع المدينة الأولى، فتقرر في الحال إغلاق الطرق المؤدية إلى منطقة التسرب وإجلاء المدينة من كل سكانها.إلى ذلك رصدت «عكاظ الشباب» مئات الموظفين والعمال أثناء مغادرتهم المدينة وهم يغطون وجوههم بكمامات واقية من الغازات وسط زحام كبير من المركبات في الشوارع الداخلية للمدينة الصناعية الأولى، بعدما قررت سلطات الأمن والمرور توجيه كافة السيارات والمركبات إلى مدينة الخبر وسط تحذيرات من الدفاع المدني تحث الجميع الابتعاد عن منطقة الخطر. في غضون ذلك علقت إدارة التربية والتعليم الدراسة أمس في جميع المراحل الدراسية في الدمام سيما في أحياء عبدالله فؤاد، إسكان الدمام، الناصرية، الخالدية الأولى، الثانية، الخطوط الحديدية، الريان، حي الجامعيين، المريكبات، الروضة، مدينة العمال، حي الأمير محمد بن سعود، الحرس الوطني، الصفا، بترومين والنزهة. وأبلغ مدير إدارة التربية والتعليم في المنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس، أن تعليق الدراسة في جميع فئات التعليم جاء إثر بلاغ من الدفاع المدني عن تسرب مواد كيميائية مهيجة للجهاز التنفسي

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.