التصويت على رخصة المعلمين الاثنين المقبل

أكد رئيس اللجنة التعليمية بمجلس الشورى الدكتور أحمد آل مفرح  أن يوم الاثنين المقبل سوف يكون موعداً للتصويت على نظام مزاولة مهنة التعليم للمعلمين والمعلمات، الذي اقترحه بعد أن خضع للدراسة منذ ثلاثة أعوام. وذكر أن النظام ينص على اشتراط لمن يزاول مهنة التعليم الحصول أولاً على “رخصة التعليم” وتجديدها كل خمسة أعوام وألا يتأخر التجديد عن فصل دراسي.
وتحدث آل مفرح عن أن النظام يشمل “الحوافز” أيضاً حيث يتم من خلاله تقدير المعلمين والمعلمات المتميزين بحوافز وهدايا عينية بحسب ما تراه وزارة التربية والتعليم وتعتمد من المركز الوطني لتقويم التعليم العام، وكذلك هناك علاوة في الراتب للمعلمين المتميزين والمعلمات الذين مضى عليهم 10 أعوام في مهنة التعليم وعلاوة أخرى لمن مضى على خدمتـهم في التدريـس 20 عاماً.
كما أن النظام الجديد شدد على وجود لجان فرعية “رجالاً ونساء” تتولى المتابعة والتحقيق في المخالفات التى تصدر من المعلمين والمعلمات وترفع التوصيات للجنة الدائمه لإيقاع العقوبة التى تصل إلى تحويل المعلم إلى وظيفة إدارية وكذلك قد تصل إلى كف يده، كما يحق للمعلم والمعلمة رفع التظلم لوزير التربية والتعليم خلال مدة 30 يوماً من تاريخ تسلمه الجزاء الواقع عليه.
وقال آل مفرح، إن هذا النظام سوف يسهم بشكل فعال في رفع مستوى مخرجات التعليم لدينا ويحسن من أداء المعلمين والمعلمات.
وبين أنه للحصول على رخصة مزاولة مهنة التعليم، يجب الحصول على درجة البكالوريوس في التخصص المطلوب من الجامعات السعودية أو الخارجية المعترف بها بالمملكة، واجتياز المقابلة الشخصية، والإلمام باستخدام الحاسب الآلي في التعليم حسب المرحلة الدراسية، إضافة إلى اجتياز الفحص الطـبي الشـامل.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.