“التربية”: تلبية رغبات 80% من المعلمين و95% من المعلمات في حركة النقل العام المقبل

وجّه صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله وزير التربية والتعليم بتلبية رغبات ما لا يقل عن 80% من المعلمين، وحوالى 95% من المعلمات في حركة النقل العام المقبل.

جاء ذلك في التعميم الذي بعثته الوزارة لجميع الإدارات التعليمية لتحديد الإجراءات الخاصة بتفعيل مشروع عام المعلم والذى يشتمل على إقامة العديد من الفعاليات والأنشطة من أهمها تنفيذ التصميم الجديد لغرف المعلمين وتزويدها بكافة التجهيزات اللازمة على أن يتم تنفيذ ذلك في 70% من المدارس قبل نهاية السنة الأولى في جميع إدارات التربية والتعليم، كما تتضمن عقد لقاء للمعلمين بمسؤولي الوزارة، واعتماد وثيقة حقوق المعلم وواجباته الوظيفية والتربوية والفنية، وتنفيذ أكبر حركة نقل للمعلمين والمعلمات واعتماد التشكيلات المدرسية الجديدة. كما ألزم التعميم إدارات التربية والتعليم بتسليم بطاقات لجميع المعلمين والمعلمات قبل نهاية العام الدراسي لهذا العام. وعقد مجموعة من الاتفاقيات مع البنوك وهيئة السياحة والمكتبات والمستشفات الخاصة وغيرها لتخصيص المعلمين بخدماتهم تشجيعًا لرسالتهم، وإصدار دليل للتدريب على إجراءات بدء العام الدراسي. وتضم الإجراءات أيضًا تنظيم زيارات لعدد من المعلمين إلى مجموعة من الدول المتقدمة في العملية التعليمية، ومشاركة عدد من المعلمين في اللقاءات والمؤتمرات التربوية على أن يكون معدل الحضور للمعلمين في المشاركة ما لا يقل عن 90% من العدد المرشح، وتوزيع مادة إثرائية على أسطوانة ممغنطة تحتوي على معلومات فنية تعزز قدرة المعلم على أداء دوره. وتشمل الإجراءات الجديدة أيضًا استطلاع رأي عن مستوى الرضا الوظيفي، وعمل تغطية إعلامية مصاحبة للمشروع.

الجدير بالذكر أن حركة النقل في السنوات الماضية كانت تلبى رغبات حوالى 30-40% من إجمالي عدد المتقدمين، ويسهم التدريس في منطقة قريبة من سكن المعلم في توفير أجواء أفضل للعطاء.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.