“التربية ” تعتزم نهج أسلوب جديد لتدريب منسوبيها

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : ​ تعتزم وزارة التربية والتعليم البدء في توطين عمليات التدريب لكافة منسوبيها بمختلف المناطق التعليمية، وذلك وفق أسلوب جديد يقوم على التدريب عن بعد باستخدام تقنيات التدريب الحديثة، ويسمح هذا الأسلوب بمشاركة أكبر عدد من المتدربين والمتدربات من مختلف مناطق ومحافظات المملكة.ومن مزايا الأسلوب تلبية الاحتياجات التدريبية بشكل أوسع لمختلف الفئات العاملة في الميدان التربوي، وتوفير الوقت والجهد والمال وعناء السفر للمدربين والمتدربين، والوصول بسهولة لأكبر شريحة مستهدفة، إضافة إلى تكرار التدريب كلما دعت الحاجة. وبهذا النهج تتخلص الوزارة من مشكلات عدم توافر مشرفي ومشرفات التدريب في بعض المناطق والمحافظات، كما سيعمل على تحقيق العدالة في فرص التدريب، وجعل التدريب حقاً متاحا للجميع.وتهدف الوزارة من خلال مشروع التدريب عن بعد إلى تنمية مهارات ومعارف واتجاهات منسوبيها ومنسوباتها بما يلبي احتياجاتهم التدريبية بطريقة مرنة تتناسب وظروف العمل وحاجة المؤسسات، ودعم الدور الذي يمكن أن يقوم به التدريب في تنمية وتطوير العاملين في المؤسسات بشكل عام، وبينت الوزارة أن التدريب الحالي يعتمد على الأسلوب المتزامن الذي يركز على التفاعل المباشر بين المدرب والمتدرب والذي يعد من أفضل الأساليب في مجالات التدريب الإلكترونية.

اليوم

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.