“التربية” تتوعد المتغيبين .. وتقرير مفصل مع بدء أول يوم دراسي

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : توعدت وزارة التربية والتعليم عبر توجيهاتها الصادرة لجميع إدارات التربية والتعليم بالمملكة حالات الغياب التي يمكن أن تشهدها المدارس مع أول يوم دراسي عقب الاجازة الفصلية اليوم، سواء من الكوادر الادارية أو التعليمية، وصولا إلى الطالب. وأعلنت الجهات المختصة بالوزارة تقديم تقارير مفصلة عن حالة الانضباط في الدوام في كل مدرسة وإدارة تربية وتعليم، لتقدير من يحترم ويفعل النظام ويدعم ثقافة الانضباط، ومحاسبة من يكون سبباً في الإخلال به أو من يعيق تطبيقه، كما وضعت تنظيمات تؤكد التزام الطلاب والطالبات بالدوام الدراسي كاملاً، وعدم الغياب في أيام ما قبل الاختبارات أو الإجازات وما بعدها، أو الغياب في أول أيام الدراسة.وبينت الوزارة في تعميم تم توجيهه مؤخراً لمنسوبي وزارة التربية والتعليم أن أهم ركن في أداء المدرسة لهذا الدور هو الانضباط الوظيفي والمهني والوطني، ولذا فإن أركان المدرسة المدير والمعلم والطالب مطالبون جميعاً بإعلاء قيمة الانضباط والتمسك به عملاً وأداءً، وهو ما نتوقعه منهم.من جانبه أكد مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس استعداد إدارته تسيير العملية التعليمية منذ بداية أول يوم دراسي، وفق الخطط المرسومة من قبل وزارة التربية والتعليم، مشيرا إلى أن الاستعدادات تتلخص في “التنفيذ على قدر التخطيط”، كما أن الادارة تقوم بعملية التقييم لكل فصل دراسي، كما أنها تقوم بتقييم الفصول الدراسية التي تسبقه.وأوضح المديرس أن الإدارة العامة للتربية والتعليم في المنطقة الشرقية كلها ثقة في زملائها وزميلاتها من المعلمين، وكذلك أبناؤها وبناتها الطلاب، كما تثمن جهود أولياء أمور الطلاب من خلال تجاربها السابقة، مشيرا إلى أنه تجمعهم عوامل مشتركة ومسؤولية واحدة في إعداد الجيل القادم، وفي غرس قيم الانضباط والالتزام والتمسك بالجودة في الأداء، تحقيقا لتطلعات ورؤى ورسالة تعليم المنطقة الشرقية.وأشار المديرس الى أنه سوف تكون هناك جولات ميدانية من أول يوم دراسي، وتستمر طوال العام الدراسي، إيمانا بأن الإدارة التي ينتمون إليها هي الادارة بالتجوال وليست الإدارة بالجوال، لافتا إلى أن الادارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشرقية أكدت على جميع المشرفين أهمية الزيارات الميدانية.وذكر المديرس أن وزارة التربية والتعليم تؤكد على أهمية الجودة، وأهمية الالتزام بالعمل، والتأكيد على أهمية الانضباط في بداية العام الدراسي وأثناء العام الدراسي، وإعلاء قيمة الانضباط، والجد، والمثابرة، وهو ديدنها وليس بجديد عليها، لافتا إلى أنه سوف يتم توزيع الكتب على الطلاب جميعا منذ أول يوم دراسي، لتسيير العملية التربوية من أول يوم دراسي ولتكون بداية العام الدراسي بداية جادة.من جهة أخرى يعود ٧٠٠ ألف طالب وطالبة بتعليم محافظة جدة اليوم الى مقاعد الدراسة في “٢٧٠٠” مدرسة للبنين والبنات بعد انتهاء اجازة منتصف العام الدراسي.من جهته أكد المدير العام للتربية والتعليم بجدة عبدالله الثقفي أن الإدارة قد وضعت خطتها لضبط بداية الدراسة بعد الإجازة ولتكون بداية جادة وضمانا لحضور الطلاب والطالبات، وأيضا فاعلية المعلمين والمعلمات في اعطاء دروس من أول يوم دراسي، لتعزيز مبدأ الانضباط، مشيراً الى ان الخطة تشتمل على نزول كافة القيادات التعليمية والمشرفين والمشرفات للميدان التربوي؛ للوقوف على حالة الميدان، ورصد الواقع، واتخاذ كل التدابير؛ لتحقيق اهداف الخطة، ومحاسبة أي مقصر في اداء مهمته.ولفت مدير عام التعليم الى اهتمام وزير التربية والتعليم بحالة الميدان وقيم التربية والمواطنة، حيث إن الانضباط تربية وقيمة وطنية عليا. وحث المدير العام الجميع على العمل الجاد والبداية الفاعلة، وأيضا جعل أيام الدراسة ثروة وأمانة لا يفرط فيها٬ مؤكداً على تواجده وكافة المساعدين ومديري الادارة والمكاتب والمشرفين والمشرفات في الميدان من الساعات الأولى في بداية اول يوم دراسي للفصل الثاني.وكان الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم أكد على أن أهم ركن في أداء المدرسة لهذا الدور هو الانضباط الوظيفي والمهني والوطني، ولذا فإن أركان المدرسة المدير والمعلم والطالب مطالبون جميعاً بإعلاء قيمة الانضباط والتمسك به عملاً وأداءً، وهو ما نتوقعه منهم٬ مشيراً إلى أن الوزارة وضعت تنظيمات تؤكد على التزام الطلاب والطالبات بالدوام الدراسي كاملاً، وعدم الغياب في أيام ما قبل الاختبارات أو الإجازات وما بعدها، أو الغياب في أول أيام الدراسة، وقد وجه سموه الجهات المختصة بالوزارة بتقديم تقارير مفصلة عن حالة الانضباط في الدوام في كل مدرسة وإدارة تربية وتعليم.

اليوم

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.