إنهاء عقود عدد من معلمات مدرسة أهلية بعد لعبهن «البلوت»


المعلمات : أن لعبنا في أوقات الفراغ بعد سماح مديرة المدرسة

إنهاء عقود عدد من معلمات مدرسة أهلية بعد لعبهن «البلوت»


x71919.JPG.pagespeed.ic_.lCXjRG5v6F

شبكة معلمي ومعلمات المملكة - متابعات :

قال عدد من المعلمات المفصولات من قبل مدرسة أهلية بمنطقة الباحة بسبب لعبهن البلوت أثناء الدوام الدراسي، إنهن لعبن البلوت بعد سماح مديرة المدرسة لهن بذلك، مؤكدات أنها لعبت معهن، فيما نفت المديرة السماح لهن باللعب، لافتة إلى أنها كانت في إجازة.

وأوضحت المعلمات أن لعبهن للبلوت تم في أوقات الفراغ بعد سماح مديرة المدرسة لهن بذلك، مشيرات إلى أنهن فصلن لأسباب غير مقنعة لإنهاء عقودهن قبل المدة المحددة، وأن مالك المدرسة لا يريد مرحلة متوسطة في المدرسة لذلك قام بفصلهن، وفقًا لصحيفة “الوطن”.

من جانبها، قالت مديرة المدرسة خديجة الغامدي، إنها لم تسمح للمعلمات باللعب أبدًا، وهن من قمن بذلك، موضحة أنها كانت في إجازة وقت وقوع الحدث.

بدوره، أكد المتحدث الرسمي باسم تعليم الباحة محمد هضبان، أنه لم يصدر حتى الآن قرار فصل للمعلمات، وأن ما حدث هو إشعار بإنهاء العقود مع نهاية العام الدراسي من قبل المالك وفقًا للوائح النظامية، مبينًا أنه في حال صدور قرار بإنهاء العقود يتم إشعار إدارة التعليم بالمنطقة بذلك.

الوئام


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *