أولياء أمور يشكون نقصًا في معلمات مدارس للبنات بالدمام

على الرغم من مرور نحو شهر من بدء الدراسة، إلا أن طالبات المدرسة المتوسطة 29 والابتدائية 45 بغرب الدمام، مازلن يعانين من نقص في أعداد المعلمات.وأبـــدى أولياء أمــور الطالبات عبر»الجزيرة» استياءهم إزاء النقص الذي تعاني منه المدرستين اللتين تعدان من المدارس الجديدة والحديثة، ولم يتم توفير كادر التدريس الكافي من المعلمات،بالإضافة إلى باقي الخدمات المرافقة، مشيرين إلى أنه تم نقل الطالبات للمدرستين ومباشرة الدراسة فيهما منذ أسبوعين تقريبًا، بعد غياب دام أكثر من 3 أسابيع تنقل خلالها الطالبات من مدرسة لأخرى والبعض منهن أصبحن حبيسات المنزل ورفض قبولهن في المدارس المجاورة، لحين الانتهاء من المدرسة مما أثر على مستواهن الدراسي.وطالب أولياء الأمور بسرعة التدخل لحل المشكلة، في الوقت الذي تعاني فيه الطالبات صعوبة المناهج الدراسية الجديدة وتشكل ضغطًا على الطالبة وعدم فهمها في ظل استمرار الغياب. «الجزيرة» اتصلت بالعلاقات العامة لإدارات التربية بالمنطقة الشرقية قسم البنات للرد على تساؤلاتها منذ عدة أيام، ولم تتمكن من الحصول على رد حتى ساعة إعداد الخبر.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.