أهالي أتانة يشكون مماطلة تعليم الليث في تنفيذ المدارس المعتمدة البركاتي: لا أعلم شيئًا عن صك مدرسة البنين

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : ​أهالي أتانة يشكون مماطلة تعليم الليث في تنفيذ المدارس المعتمدةشكا عدد من سكان قرية «أتانة» -80 كلم شرق محافظة الليث- من تأخر بناء مدارس البنين والبنات، لافتين إلى أنه منذ أكثر من 30 عامًا وقريتهم تعاني من المدارس المستأجرة، مشيرين إلى أن الطلاب والطالبات يعانون من أوضاع مزرية لعدم تحقق شروط السلامة في تلك المباني، بالإضافة إلى افتقارها للساحات والملاعب الرياضية ناهيك عن عدم وجود مختبرات للحاسب الآلي والعلوم.
وقالوا: إنه تم استلام أرض لصالح مدرسة البنات الابتدائية والمتوسطة قبل نحو 4 سنوات إلا أن إدارة التربية والتعليم بالمحافظة لم تبادر ببنائها رغم حاجة الطالبات الملحة، حيث يدرسن في الفترة الحالية في مبنى شعبي متهالك لا تتوفر فيه أبسط مقومات السلامة ولا يوفر للطالبات بيئة تعليمية مناسبة تساعدهن على التحصيل العلمي الجيد، متسائلين عن أسباب تأخر تنفيذ المبنى.
وقال كل من مستور دعيج ورده فرج: تكررت مطالبنا لبناء مدارس حكومية للبنين والبنات وتظهر بوادر الأمل أمامنا عند كل خبر تعلنه وزارة التربية والتعليم بخصوص التخلص من المدارس المستأجرة ظنًا منا أن الخبر يحمل جديدًا في مطالبنا، لكن سرعان ما تتبدد أحلامنا.
وأضافا أن مشروع المبنى الحكومي لمدرسة البنات له أكثر من أربع سنوات لم يتم تنفيذه رغم ترسيته على أحد المقاولين، وحينما تقدمنا لإدارة تعليم الليث بطلب المبررات حول تأخر تنفيذ المبنى الحكومي إلا أنهم أجابونا أن الأرض غير صالحة للبناء.
وتساءل عبدالرحمن شرهان لماذا تم استلام الأرض واعتمادها من الوزارة وتحليل التربة، إضافةً إلى ترسيتها على المقاول، وبعد كل هذه السنين تتحجج إدارة تعليم الليث بهذه الحجج الواهية التي تنم عن التهاون.
وذكر جمعان بن رداد أن مبنى مدرسة البنين هو الآخر متعثر منذ 32 عامًا، رغم تسلم إدارة تعليم المحافظة لأرض بصك صادر من محكمة غميقة بتاريخ 12/ 1/ 1402هـ المتضمن الإفراغ بقطعة أرض لمدرسة الإمام البخاري، مشيرًا إلى أن الأهالي تقدموا بشكوى رسمية لرئيس مركز الرهوة لمخاطبة تعليم الليث (حصلت «المدينة» على نسخة منها) لكشف التلاعب الحاصل في أراضي المدارس بالقرية. مضيفًا أن الآمال تبددت طيلة السنوات الفائتة، مطالبًا وزارة التربية بالتدخل السريع ومحاسبة المقصرين.
وقال ل»المدينة» مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة الليث مرعي البركاتي سلم إدارته لأرض بصك صادر من محكمة غميقة عام 1402هـ.، : إن أرض مدرسة البنات بأتانه طرأت عليها تغيرات حالت دون الوصول إليها، وذلك بعد أن جرفت السيول الطريق المؤدي إلى الأرض المستلمة على حد تعبيره، نافيًا علمه بمشروع مدرسة البنين

المدينة

1 تعليق

  1. كل هذا الجهد المتعوب عليه يروح هباء منثورى والله يعلم بنوايا ولاربما النيه الفاسده أستحلت لها مكان في هذه الدعوه إلى التوجه إلى بناء المدارس الحكوميه لاجل قطع أرزاق ناس وليس سعي لمصلحه عامه إنما هي مأمرات فكريه للفساد وليس لهذا الشخص له مصلحه شحصيه في المدرسه أنما هي سعي لأشعال نار الحسد والعياذ بالله وأنا أدعو لكل قارئ المجله أنها كلام خرافات وليس مهما بالنسبه للمجتمع الذين عايشين في هذه القريه !!!!!!!!!!!!

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.